اضغط هنا إن لم يقم المتصفح بتحويلك آليًا .

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

نموذج مستعمرة : النوع قالب فيديو

قائمة

غرامة للطبيب المسؤول 10 آلاف ولزميله المقصر 2500

خطأ طبي يفقد النجراني بصره وصحة الشرقية تعوضه بـ41 ألف ريال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
سبق تنظر المحكمة الإدارية (ديوان المظالم) بالرياض قضية خطأ طبي تسبب في فقدان شاب في العقد الثاني من عمره لعينه اليسرى ، فلما تقدم بشكوى للشؤون الصحية تقرر تعويضه بنحو 41 ألف ريال، فيما عوقب الطبيب المسؤول بغرامة 10 آلاف ريال فقط.


ويطالب الشاب حسن هادي النجراني بإعادة النظر في ذلك القرار، داعياً وزير الصحة للتدخل من أجل إنقاذ المواطنين من هذه الأخطاء الخطيرة.


وكان النجراني تقدم بشكوى للشؤون الصحية ضد المستوصف وبعد جلسة قضائية في إدارة المتابعة الفنية بصحة الشرقية، تقرر تعويضه بمبلغ 41 ألفاً و800 ريال رغم إثبات أن الخطأ يقع على الطبيب المعالج بنسبة 100% وبدأت قضية النجراني، عندما توجه للمستوصف لزرع عدسة داخلية لعينه اليسرى وهي عملية نسبة نجاحها- على حسب قول الأطباء- 100%، وقد استقبله الدكتور المعالج في المركز (أيمن) وبدأ في إجراء العملية وبعد الانتهاء منها حدث للشاب نزيف داخل العين ومن ثم عاد للطبيب، فذكر له أن هذا النزيف طبيعي وسوف يتوقف.


وبعد يومين توقف النزيف فعلاً، لكنه عاد مجدداً بعد ثلاثة أيام ومن ثم عاد الشاب للطبيب نفسه، فأكد له أنه لا بد من إجراء عملية فورية لاستخراج الدم من داخل العين وبعد العملية الفورية اكتشف الطبيب أن عين الشاب لا بد لها من كي الشبكية وحقنها بالسليكون وبالفعل تم إجراء العملية، ولكن الشاب خرج منها فاقداً البصر، فإذا بالطبيب يطمئنه ويطلب منه الحضور كل ثلاثة أيام.


ومدفوعاً بالأمل عاد الشاب ليكتشف أن الدكتور سافر خارج المملكة في إجازة لمدة شهر وحل محله دكتور آخر يدعى حاتم محمد تحسين، فلما فحص الحالة اكتشف خطأ زميله دون أن يقوم بتوجيه الشاب إلى حل آخر، اللهم الا مطالبته بإحضار قطرة للعين لا توجد في السعودية وتوجد فقط في مصر فرفض الشاب ذلك وأجاب بأنه سينتظر دكتوره المعالج.


وأضاف الشاب: " لما عاد الطبيب المعالج من إجازته ذكر له أن حالته طبيعيه وسوف يعود إليه نظره".
واتجه الشاب لمستشفى آخر للاطمئنان فأكدوا له أنه فقد بصره، بل إن أحد الأطباء قال له بالحرف الواحد (عظم الله أجرك في عينك)، مؤكداً أن شبكية العين أتلفت تماماً.


وعلى الفور رجع الشاب لمستشفى الملك خالد للعيون في الرياض وبعد اجتماع كبار الاستشاريين في المستشفى أكدوا أن شبكية العين تالفة تماماً، فسارع لتقديم شكوى رسمية للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية.


وبعد مضي 6 أشهر استدعته الشؤون الصحية وتحديدا إدارة المتابعة فذهب مصطحبا كافة الأوراق والتقارير الطبية التي تخص حالته (وتحتفظ "سبق" بنسخة منها).


وقد طلب الشاب مبلغ مليون ريال كتعويض لفقدان بصره في عينه اليسرى إلا أن التعويض الذي صرف له من الهيئة الصحية الشرعية للمؤسسات الخاصة كان 41.800 ألف ريال فقط .


وتقدم الشاب باستئناف لديوان المظالم بالرياض الذي ينظر فيها حالياً، علما بأنه تقرر معاقبة الطبيب المعالج بغرامة مالية 10آلاف ريال والطبيب الآخر 2500 ريال بحكم أنه لم يحيل المريض إلى استشاري. يذكر أن النجراني يحمل شهادة فني صيدلي وبسبب اضطراره إلى المراجعة الدائمة للمستشفيات، خرج من وظيفته في منشأة طبية في الجبيل، دون أن يجد أي فرصة بديلة .


"سبق" اتصلت بالشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية وتحديداً وحدة المتابعة إلا أن الجميع اعتذر عن الرد والتعليق.
بواسطة : محمد بن سعود
 0  0  1.4K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:19 مساءً الجمعة 8 ربيع الأول 1440 / 16 نوفمبر 2018.